محمد في أعينهم

120.00 DH 80.00 DH

Add to Wishlist
Add to Wishlist
Add to Wishlist
Add to Wishlist
  Poser une question

Description

للكاتب يامن الحجة

إن قاعدة: “درءُ المفاسد مقدَّم على جَلبِ المصالح” تتجلَّى في فصول هذا الكتاب… فإنَّ للدَّارين مصالحَ إذا فاتَت فَسدَ أمرُهُما، ومفاسِدَ إذا تحقَّقت هلك أهلُهما…

أمَّا المفسدة ههُنا فهي الجهل بحقيقة نبيِّنا محمد صلى الله عليه وسلم، والتي كثيراً ما ينتج عنها كُره أو حقِد أو إستهزاء بشخصه الكريم، وخوف وترك ومُعاداة لشِريعته التي تلقَّاها عن الوحي الأمين.

وقد رأيت أنَّ دَرء هذه المفسدة – بهذا المقام – إنَّما يكون بتعريفه صلى الله عليه وسلم، هذا التعريف الذي لم أجعلْه من خِلال أقوال المسلمين وكتبهم، بل بلسان وأقلام مفكِّرين، وعلماء، وأطبَّاء، وسياسيين، وفلاسفة، وباحثين، ومؤرِّخين، ورجال دين مستشرقين، وغيرهم من عرب غير مسلمين.

وأمَّا المصلحة فهي الدَّعوة لإتباع هذا الرسول الكريم، والإيمان بقرآنه العظيم، وذلك لا يكون قبل دَرء المفسدة التي ذكرناها.

هذا وقد قسّمت الكتاب إلى ستة أبواب: الأول: “محمد صلى الله عليه وسلم في أَعْيُنِهم”، هو النبي صلى الله عليه وسلم لا كَذِب، تعدُّد زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، بعض النصوص التي تُثبت تعدُّد الزوجات عند أنبياء أهل الكتاب، هكذا كان صلى الله عليه وسلم، كيف لا أُحبُّه صلى الله عليه وسلم؟!.

أما الثاني: ردُّ بعض شبه المفترين على خاتم الأنبياء والمرسلين، شبهة خلوِّ الكتب السابقة عن البشارة به صلى الله عليه وسلم، شبهة تكلُّمه صلى الله عليه وسلم بلسان عربي، فكيف تكون رسالته عالمية؟!، شبهة تزوجه صلى الله عليه وسلم من زوجة ابنه بالتبنِّي زيد بن حارثة رضي الله عنه، شبهة تحريمه صلى الله عليه وسلم لمِا أحلَّ الله تعالى، شبهة قتاله صلى الله عليه وسلم في الشهر الحرام، شبهة أن صلى الله عليه وسلم مذنب كما ذكر القرآن الكريم، شبهة أن الشيطان يوحي إليه صلى الله عليه وسلم.

والثالث: الإسلام في أعْيُنِهم، هل انتشر الإسلام بحدِّ السيف؟، الإسلام انتشر بالرحمة… والعدل… والعلم… والسلام، هكذا انتشر غيرُ الإسلام، وقْفة مع الجِزْية، أنت… أين عقلك؟!، الرابع: المرأة في عيون الإسلام، حكمة تشريع تعدُّد الزوجات، وَقْفة مع التعدُّد، أما الخامس: العِلم في عيون الإسلام، “دعوة القرآن الكريم إلى العلم”، “حقائق علمية في آيات قرآنية”، “من وجوه الإعجاز القرآني”.

وأما السادس: هؤلاء… اختارهم الله تعالى، “رجال دين”، “علماء وأطباء”، “مفكرون”، “سياسيّون”، “رياضيون”، “آخرون”…

Avis

Il n’y a pas encore d’avis.

Soyez le premier à laisser votre avis sur “محمد في أعينهم”

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.

Plus d'offres pour ce produit!

Questions et demandes générales

Il n'y a pas encore de demandes de renseignements.

Produits connexes